تنمية مهارات الكتابة في اللغة العربية.. التدرّب على أصول الكتابة وتصحيح الأخطاء الإملائية والنحوية وتنظيم المعارف اللغوية

مهارات الكتابة رسماً وخطاً تستلزم تقوية ربطها بالقراءة, والاستماع, والتعبير, ومراعاة ارتباطها بالمهارات النفسية الحركية, تمييزاً ورسماً وخطاً. وقد اقترح كثير من المعلمين تطوير كراسات خاصة للتدرّب على أصول الكتابة, والخط وضوابطه, وعناية خاصة بالرسم, والخط وخاصة في هذه المرحلة.
وأثبتت تجاريب عديدة جدوى استخدام الحاسوب لامتلاك هذه المهارة, فهي تدفع المتعلم إلى الكتابة الصحيحة, حيث تعطيه الفرصة لتصويب أخطائه بنفسه, وتعزز عنده حب اللغة لأنها تعطيه التقييم الأخير لعمله.
ولايكتفي الحاسوب, والتكنولوجيا الحديثة بتدعيم واكتساب مهارات اللغة العربية بيسرو وسهولة, وتشويق, بل تساعده على تعليم مهارات هامة جداً في هذه المرحلة, وهذا العصر (عصر التفجّر المعرفي).