مبادئ الضباط الأحرار في العراق.. إسقاط النظام الملكي وإقامة النظام الجمهوري على أساس الديمقراطية البرلمانية وضمان الحرية واحترام حقوق الإنسان

المبادئ والمقررات التي اتفق عليها الضباط الأحرار:
1- إسقاط النظام الملكي بأية وسيلة وإقامة النظام الجمهوري.
2- إقامة النظام الجمهوري على أساس الديمقراطية البرلمانية وضمان الحرية واحترام حقوق الإنسان.
3- تحويل الهيئة العليا للضباط الأحرار بعد الثورة إلى مجلس قيادة الثورة مع جواز إدخال أعضاء آخرين فيه.
4- قيام فترة انتقالية تشكل فيها حكومة مدينة يساندها ويشرف عليها مجلس قيادة الثورة.
5- عدم جواز انتماء الضباط إلى الأحزاب.
6- أقامة مجلس سيادة ثلاثي لرئاسة الجمهورية إلى أن ينتخب مجلس وطني يوضع دستور وينتخب رئيس للجمهورية.
7- عودة أعضاء مجلس قيادة الثورة إلى ثكناتهم بعد انتهاء فترة الانتقال.
8- عدم دخول أية ضباط كوزير في الحكومة المدنية وعدم قبول الضباط مراكز عليا في الجيش دون موافقة مجلس قيادة الثورة.
9- بحث أعضاء اللجنة مصير عبد الإله ونوري السعيد والملك فيصل الثاني.
10- بحثوا احتمال تدخل دول ميثاق بغداد في موضوع تغير النظام .
11- اتفقوا على ضرورة أجراء إصلاحات شاملة في البلاد.
12- تدعيم الجيش والقوات المسلحة.
13- أتباع سياسة الحياد الإيجابي بين المعسكرين الشرقي والغربي.
14- بحثوا موضوع ارتباط الدينار العراقي بالجنية الإسترليني وموضوع عائدات النفط.
15- تصفية القواعد الاستعمارية والقضاء على النفوذ البريطاني.
16- أما موضوع الوحدة مع الجمهورية العربية المتحدة ، فأنهم لم يتخذوا قراراً بشأن الانضمام إلا أنهم تركوا ذلك للظرف .
وعملت اللجنة العليا للضباط الأحرار على الاتصال بالساسة المدنيين عن طريق سكرتير اللجنة رجب عبد الحميد الذي أخذ يتصل بالأحزاب . وقد جرت عدة محاولات سابقة لثورة 14تموز 1958 ، منها محاولة 6 كانون الثاني 1958 في يوم عيد الجيش إلا أن المحاولة لم يكتب لها النجاح ، ومحاولة أيضاً في 11 أيار 1958 ولم يكتب لها النجاح وفي اليوم الثاني أيضاً 12 أيار ومحاولة في 29 أيار عندما حاول عبد الغني الراوي تنفيذها إلا أنه صرف النظر عنها.

مواضيع ذات صلة