استخدام الأموال(الموجودات) في مصرف الوقف الإسلامي.. موجودات نقدية. القروض الحسنة النشاط التمويلي الوحيد. الأوراق المالية أسهم وصكوك إسلامية

تتوزع موجودات مصرف الوقف الإسلامي على البنود التالية:
1- موجودات نقدية: وتشمل جميع البنود الموجودة في المصرف التقليدي أو الإسلامي وهي:
- نقد في خزائن المصرف.
- أرصدة لدى البنك المركزي.
- أرصدة لدى المصارف الأخرى.
تتشابه وظيفة البند الأول و الثاني في جميع المصارف، بما فيها المصرف المقترح، و هي باختصار مواجهة طلبات السحب و المصاريف التشغيلية بالنسبة للبند الأول، و تنفيذ تعليمات البنك المركزي بالنسبة للبند الثاني، أما البند الثالث و هو أرصدة لدى المصارف الأخرى فتختلف وظيفة هذه الأموال حسب طبيعة المصرف، فالمصرف التقليدي يوظف هذه الأموال للحصول على عائد دون التخلي عن عنصر السيولة، و هذا متاح للمصارف التقليدية عن طريق ما يسمى بسوق (الانتربانك)، أما في المصرف المقترح فالمرجح أن يستخدم هذا البند بالحد الكافي فقط لتمكين المصرف من تقديم أفضل الخدمات للزبائن في علاقتهم مع المجتمع المصرفي، و ليس له دور في تحقيق أي دخل، لذلك من المرجح أن يبقى ضمن أضيق الحدود.
2- القروض الحسنة: وهي النشاط التمويلي الوحيد لمصرف الوقف الإسلامي، وستشكل النسبة الأكبر من استخدامات الأموال المتاحة، و لن يحصل المصرف على أي عائد منها، غير أنه سيحملها نصيبها من النفقات الفعلية، و لكنها ستحقق للمصرف عائد عن طريق الخدمات المقدمة المرافقة لها، و يمكن للمصرف إنشاء صندوق تضامن بين المقترضين يستخدم لإعفاء المقترض من القرض في حالات معينة كالوفاة او العجز الكلي أو الجزئي و هذا مفيد لجميع الأطراف و يشجع المصرف على التخفيف من صرامة الشروط على المقترضين.
3- الأوراق المالية: وهي أسهم وصكوك إسلامية لابد للمصرف من امتلاكها كأدوات لإدارة السيولة لديه وإلا فإن المصرف سيضطر لتجميد أثمانها كنقد سائل لمواجهة الحالات الطارئة دون الحصول على أي فائدة في حين أن شراء الأوراق المالية القوية يحقق للمصرف عائد يساعده على تغطية نفقاته و تحقيق بعض الأرباح دون التخلي عن السيولة.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©