شرح ودراسة وتحليل نص التجربة الوحدوية.. الفهم الواقعي للدائرة العربية الشاملة والاهتمام بالإنسان لخلق جيل منتج مبدع لا ينحصر دوره في الاستهلاك والاستيراد

المجال: من القدر الخليجي المشترك
* الفكر الرئيسة:
1- صيغة التعاون بين دول الخليج تعتبر نواة ومقدمة لتعاون أشمل بين أقطار عربية تعي بعدها الإقليمي بدرجة بعدها القومي.
2- اتسمت التجربة الوحدوية في الخليج العربي بميزتين هما:
• الاهتمام بالإنسان لخلق جيل منتج مبدع لا ينحصر دوره في الاستهلاك والاستيراد فقط.
• الفهم الواقعي للدائرة العربية الشاملة حيث امتد التعاون ليشمل الإقليم العربي المجاور.
* الفكر الجزئية: 
1- الأساس الاقتصادي هو الأساس والهيكل لأي عمل وحدوي.
2- صيغة التعاون بين أقطار الخليج تأخذ طابع التعاون الإنمائي وتشكل الاتفاقية الاقتصادية قاعدة هذا التعاون.
3- منذ إنشاء مجلس التعاون عام 1981م شهدت مسيرة العمل المشترك تجربة تعد مدخلا لتحقيق التعاون وهي تشكيل لجان قطاعات متخصصة في كل المجالات.
4- منظمة الخليج للاستشارات الصناعية ومكتب التربية العربي قاما بدراسة وتبني مشروعات مشتركة اقتصادية وتعليمية متعددة
5- أهم مشروع أنجز في القطاع المالي هو هيئة الاستثمار الخليجي الهادفة إلى ممارسة الأنشطة الاستثمارية في الخارج.
6- خطوات التقارب والتوحيد في المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية من شأنها التعجيل من ترابط إقليمي يقلل من حدة التشرذم العربي القائم.
7- خطوات التعاون في الخليج اتسمت بالجدية المطلوبة من الناحية التنظيمية وبناء المؤسسات وانتقلت إلى التكامل الاقتصادي
8- التجربة الوحدوية الفاعلة من شأنها أن تحقق أملنا وحلمنا بالوحدة العربية الشاملة.
* الثروة اللغوية:
تعضدها: تساندها.
التشرذم: التفرق والتشتت.
* التذوق الفني:
1- هذا النجاح لا يكفي لدفع عجلة التعاون: تشبيه بليغ حيث شبه التعاون بالعجلة التي تدفع.
2- خلا هذا الموضوع من الصور الفنية والمحسنات البديعية لأنه موضوع (علمي).
* السلامة اللغوية:
1- تعجب مما يلي بأسلوب تعجب مناسب (الاتحاد، الصدق، الإيمان)
• ما أعظم الاتحاد بين الأقطار العربية.
• ما أجمل الصدق.
• ما أحسن الإيمان بالله.
2- ضع بدل ( الذي) أداة شرط جازمة فيما يلي وغير ما يلزم.
( الذي يخون وطنه يلقي جزاءه العادل).
- من يخن وطنه يلق جزاءه العادل.
3- أعرب ما بعد (لولا) في الجملة التالية: (لولا المشقة لساد الناس جميعا).
المشقة: مبتدأ مرفوع بالضمة وخبره محذوف تقديره موجودة
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©