العناصر الأسلوبية لخطبة حجة الوداع.. تلخيص الخطبة والوصايا والشرائع المتضمنة فيها

مقدمة هذه الخطبة:
هي مقدمة إسلامية تقليدية. وكل خطبة في الإسلام لا تستهل بالمقدمة الإسلامية تسمى الخطبة "بتراء" أي مقطوعة.
وصايا وشرائع هذه الخطبة هي:
1- قتل الإنسان او اخذ ماله حرام.
2- تحث على إرجاع الامانات الى أصحابها.
3- تحرّم الرّبا, وبدأ بربا أقربائه وعلى رأسهم عمّه العباس.
4- الأخذ بالثأر حرام.
5- الأخذ بكتاب الله والسنة وان لا يرجعوا كفّاراً بعد النبي.
تلخيص:
يقول النبي للمسلمين ان الشيطان أصبح بلا مكان بينهم مع دخولهم في الدين , في حين أن الابتعاد عن الدين قليلاً واتباع الصغائر من الذنوب تترك أملاً للشيطان أن يطاع بينكم, لذا على الإنسان أن يبتعد عن هذه الذنوب
العناصر الأسلوبية للخطبة:
- استهلت الخطبة بالمقدمة الإسلامية وهي "إن الحمد لله.. الخ
- التكرار في العبارات والجمل مثل "ألا هل بلّغت".. الخ.
- أسلوب الخطبة أسلوب خطابي فيه توجه مباشر للناس وذلك باستعمال "ك" الخطاب.
- استعمال أسلوب التوكيد عن طريق "إن".
- استعمال تعابير إسلامية مقتبسة من القرآن الكريم كقوله " أكرمكم عند الله أتقاكم".
ملاحظة:
تضمنت خطبة الوداع  شرائع أساسية لتنظيم حياة الإنسان في المجتمع, ومعرفة الإنسان لحدوده مثلاً منع القتل  مع الدليل القرآني "ولا تقتلوا النفس التي حرّم الله الا بالحق".
ومنها ما يتعلق بكيفية التعامل مع الناس على اعتبار ان الإنسان اخو الانسان  وعليه أن يساعده.
ومنها ما يتعلق بالحق والانصاف مثل ارجاع الامانات لاصحابها وعدم استباحة اموال الآخرين.
ومنها ما يتعلق بفتح صفحة جديدة في الحياة وهي حياة الاسلام بعد الجاهلية.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©