أسباب هزيمة الممالك الإسلامية أمام الاستعمار الفرنسي في تشاد.. قوَّة العدو الفرنسي في عدده وعتاده. ضعف الممالك الإسلامية. استنجاد بعض الملوك بالقوات الفرنسية وإبرام اتفاقيات حماية معها

رغم الإسهامات التي بذلتها الممالك الإسلامية في نشر الدعوة الإسلامية والحفاظ عليها، والوقوف في وجه الغزو العسكري والثقافي الفرنسي إلاَّ أنَّها لم تستطع الصمود أمامه إلى النهاية للأسباب التالية:
1ـ قوَّة العدو الفرنسي في عدده وعتاده التي لا مجال للمقارنة بينهما.
2ـ ضعف الممالك الإسلامية الثلاث (وداي، باقرمي، كانم - برنو) بسبب تفككها نتيجة للحروب والصراعات القائمة بينها.
3ـ استنجاد بعض الملوك بالقوات الفرنسية وإبرام اتفاقيات حماية معها.
وهكذا لم تَسْلَم أيُّ مملكة من مراحل القوة والضعف في تاريخها.
وبهذا يتبين أنَّ هذه الممالك قد أسهمت بشكل فعَّال في نشر الدعوة الإسلامية في المنطقة، واستطاعت الوقوف في وجه الاستعمار الفرنسي أثناء احتلاله لمنطقة تشاد، وإن كانت الصراعات الداخلية بين الممالك الإسلامية أتاحت فرصة ثمينة لفرنسا لاحتلال تشاد.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©