شرح ودراسة وتحليل نص العقول الناضجة.. مواكبة روح العصر ومسايرة ركب التقدم والتغيير وعدم الجمود والتخلف وحض النشء على الأخذ بأسباب الحضارة والتطور

المجال: قراءة للارتباط بفكر معين
* الفكر الرئيسة:
1- العقل البشري الناضج في تحرك ورصد دائم للأحداث وكلما عثر على سر كوني تابعه ليرصد ما يحدثه من متغيرات وآثار ونتائج.
2- حركة الحياة والكون ثابتة لا تتغير لكن العقول الناضجة في حركة مستمرة للحاق بأسرار الكون وعجائبه وتعيش حالة إبداع دائمة.
3- أسباب التخلف والجمود الفكري هو التمزق والتفكك ومحاربة الحرية الفكرية أما الوحدة فهي السبيل لتحقيق الكرامة والحرية والتقدم.
* أبرز القيم المستفادة:
1- ضرورة التحلي بالوعي والفهم التام للأحداث والمتغيرات.
2- الرغبة في تحقيق التقدم والازدهار والبعد عن التخلف والانحدار.
3- إعمال العقل في مواجهة المصاعب والمتغيرات.
4- الاتجاه نحو الإبداع والابتكار والتطوير.
5- المحافظة على المعتقدات والقيم الإسلامية والتقاليد العريقة.
6- العمل على تحقيق الوحدة ونبذ التفرقة.
* الفكر الجزئية:
1- الأمم الحية تتسابق وراء الأحداث والمتغيرات وتحاول مواكبتها وتقبلها.
2- العقل المفكر يتطلع إلى التطوير وكلما عثر على سر قاده إلى معرفة أسرار أخرى.
3- المتغيرات الهائلة قد تشل كثيرًا من العقول نتيجة الصدمة فتصاب بالارتباك وتتعطل عن التفكير والعمل.
4- الدول المتقدمة تعيش حالة اكتشاف دائم للأحداث وتعد أجيالها فكريا وعقليا لمواكبة كل تغير حاصل.
5- (ألفين توفلر): يرى أن المتغيرات لا تقتصر على العلم وحده ولكنها تشمل سيرة الإنسان في آرائه ومعتقداته وعاداته وتقاليده .
6- العقول العربية تتعثر وتحتار وتهبط إلى الحضيض بينما عقول الغرب تعطي وتبدع وتتقدم وتطير في الفضاء لاكتشاف المجهول .
7- العقول الواعية تجابه المتغيرات وتستعد لها وتدفعها إلى المزيد بينما العقول الجامدة تصرعها المتغيرات وتسبقها الأحداث وتدوسها وراءها.
8- العقل المفكر الحر يعمل على إحداث المتغيرات ويحض النشء على تقبلها ويعده للمضي في طريق التقدم والتطور.
9- حب الذاب بعيدا عن الفكر الحر وبعد النظر وإعمال العقل يؤدي إلى الهلاك.
10- تطور الأمة مرهون بالوحدة القائمة على العقل والمنطق والحكمة.
* الثروة اللغوية: 
أذيالها : أطرافها خسيسها: دنيئها
ينتشي : يطرب ويسعد سادرون: سائرون، لاهون 
حضيض: أسفل تيه الحياة: صحراء ومفازة
معفرة بالتراب: ممرغة  -  شجون: أحزان 
الرتوق: سد الشقوق
* القضية التي عرضها الكاتب:
- الموازنة بين العقول الناضجة وما تحدثه من أثر في التطوير والتغيير والتقدم والازدهار و بين العقول الجامدة المعطلة وما لها من أثر سلبي في تخلف الأمم وتأخرها عن مسيرة التقدم والتطور.
* هدف الكاتب من عرض القضية:
1- بيان أهمية العقل المفكر المبدع في كشف أسرار الكون وعجائبه وإحداث التطور والتقدم.
2- التأكيد على مواكبة روح العصر ومسايرة ركب التقدم والتغيير وعدم الجمود والتخلف وحض النشء على الأخذ بأسباب الحضارة والتطور.
* المشكلة التي طرحها الموضوع وأسبابها:
- المشكلة هي: التخلف والجمود والجهل.
- أسبابها: التمزق والتفكك ومحاربة الحرية الفكرية.
* حل المشكلة وطرق الحل:
- الحل: هو الوحدة والتضامن.
- الطريق إليها هو: التخلص من حب الذات والأنانية وحب السيطرة والظهور.
* التذوق الفني:
1- العقول الناضجة: استعارة مكنية حيث شبه العقول بالثمرة.
2- تتصارع المتغيرات: استعارة مكنية.
3- تلهث الأمم : كلمة تلهث توحي بالسرعة والتعب.
4- العقل اللاهث : استعارة مكنية.
5- أين نحن في وطننا العربي من المتغيرات: أسلوب إنشائي (استفهام) غرضه الحيرة والدهشة.
6- أترانا مقبلين على صدمة: أسلوب إنشائي (استفهام) غرضه الحيرة والدهشة.
7- ألست ترى ما يحدث عندهم: استفهام غرضه الحث والحض.
8- الغذاء الفكري: تشبيه بليغ حيث شبه الفكر بالغذاء.
9- تيه الحياة: تشبيه بليغ حيث شبه الحياة بالصحراء.
10- تسمو إلى العلا وتلك تهبط إلى الحضيض: العلاقة بين الجملتين (مقابلة) لتوضيح المعني.
11- الإبداع يطور الحياة أليس كذلك: استفهام غرضه التقرير.
12- أين نحن مما يحدث ويذهل العقل: استفهام غرضه الاستبعاد.
13- ألا تعتقد معي ذلك: استفهام غرضه الحث.
14- محنًا طاحنة: استعارة مكنية (طاحنة) ← توحي بالقوة والشدة.
15- يقلب الأعراف على رؤوسها والعادات على ظهورها: استعارة مكنية وسر جمالها يكمن في التجسيم والتشخيص للمعنى.
* السلامة اللغوية:
1- تعجب من (العقول الناضجة) بأسلوب تعجب مناسب وأعرب المتعجب منه:
- ما أعظم العقول الناضجة.
- العقول / مفعول به منصوب.
2- امدح صاحب (الرأي السديد) وأعرب المخصوص بالمدح:
- نعم الرجلُ صاحبُ الرأي السديد.
- صاحب / مبتدأ مؤخر مرفوع وجملة نعم الرجل في محل رفع خبر مقدم.
3- ذم ( الجاهل ) بأسلوب مناسب وحدد الفاعل في الجملة وأعربه:
- بئس الرجلُ الجاهلُ.
- الرجل / فاعل بئس مرفوع بالضمة الظاهرة
4- اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة وغير ما يلزم.
- يخاف صعود الجبال يعيش بين الحفر
من يخف صعود الجبال يعش بين الحفر
5- أدخل (أل) التعريف على الأعداد التالية.
- اشتريت خمسة كتب وتسع قصص وخمسة عشر قلمًا وعشرين دفترًا وخمسًا وعشرين وردة.
* اشتريت خمسة الكتب وتسع القصص والخمسة عشر قلمًا والعشرين دفترًا والخمس والعشرين وردة.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©