فكرة الحجم الأمثل للموقع الحضري.. العلاقة التبادلية بين حجم السكان وبين النمو الحضري فيه. تأثيـر الدفعة الارتجاعية لمعدل الزيادة للدخل الفردي ومعدل النمو السكاني

فكرة الحجم الأمثـل للموقـع الحضري:
تركز هذه النظرية على الثنائيات التالية:
- العلاقة التبادلية بين حجم السكان وبين النمو الحضري فيه. وتتخذ أشكالا مختلفة من مدينة لأخرى وفقا للمعطيات الإقتصادية.
- اهتمت بدراسة التغيرات التكنولوجية المصاحبة للمراكز الحضرية الكبرى.
- تأثيـر الدفعة الارتجاعية:
* إذا كان معدل الزيادة للدخل الفردي أكثر من معدل النمو السكاني يحدث نموا داخل المدينة.
* إذا كان معدل النمو السكاني أكبر من معدل الدخل تحدث رجعة، وكل دفعة تتلوها رجعة، والتي استخلصت من على اجتماع التنمية ونظرية الدفعة الكبرى يعني بدل مجهود أكبر لتحقيق النمو.
إذا تساوت المنفعة الحدية مع التكلفة الحدية تحدث التنمية إلى الأمام وتتحقق الاستجابة للحاجات الإجتماعية. إن ارتباط التنمية الحضرية بالبعد التنظيمي وبالطبيعة الإقتصادية، كالمكان الحضري ومستوى الإنتاج ومدى توفر النشاطات الإقتصادية. ضرورة الملاءمة بين الموارد والإمكانيات من خلال البرامج والمخططات قصيرة المدى. وهذه النظرية تركز على العلاقات التناسبية بين مساحة المكان وحجم السكان وكيفية توزيع الأنشطة عبر الرقعة الجغرافية.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©