دراسة وشرح وتحليل نص معاذة العنبرية من كتاب البخلاء للجاحظ.. مميزات أسلوب الجاحظ والفلسفة الاقتصادية عند معاذة العنبرية

هذه القصة وردت في كتاب البخلاء للجاحظ تحت باب قصة أهل البصرة من المسجديين, اما الشيخ المذكور فقد كان احد هؤلاء المسجديين الذين كانوا يجلسون في المسجد للتداول والتدارس في امور الاقتصاد والتدبير والذي كان يعتبرهم الجاحظ بخلاء, فكان كل شيخ من المسجديين يسرد قصة مدّبرة كما هو الشأن مع هذا الشيخ الذي سرد قصة معاذة العنبرية.
ما هي الفلسفة الاقتصادية عند معاذة العنبرية؟
الفلسفة الاقتصادية هي عدم تضييع أي شئ من الاضحية لان تضييع القليل يجر ورائه تضييع الكثير ولهذا يجب عليها عدم تضييع القليل.
اعضاء الشاة, وكيف استعملتها معاذة.
القرن: واستعملته معاذة كخطاف لتعلق عليه سرج الفرس ووعاء الماء, وكذلك تعليق كل الاشياء التي يخاف ان يصل اليها الفئران والحشرات.
المصران: وتصنع منه معاذة الاوتار للمندفة وهي الآلة التي تستعمل لضرب القطن ليرق.
العظام: تأخذ معاذة عظام الرأس (القحف) وعظام الفكّين وتغليهما في قدر ماء حتى تخرج من العظام رغوة دهنية, فتستعمل معاذة هذه الرغوة كزيت للقنديل او كأكلة غير رئيسية يغمس بها, وتستعمل العظام ايضاً كحطب للنار بعد تجفيفه تحت الشمس فنار العظام شديدة وتسارع في تسخين الوعاء
الجلد: تستعمله كقربة ماء
الصوف: كفراش او لاشياء اخرى فللصوف وظائف كثيرة.
الفرث: وهي الاوساخ التي ببطن الشاه فتجففه معاذة وتستعمله كوقود للنار.
البعر: وهي اوساخ الشاة وتستعمله كما تستعمل الرفث.
 الدم:  استعملته  لتلطخ به القدور لتزيد من قوّتها ولكي لا تصدأ بسرعة.
* كانت نفسية معاذة العنبرية في البداية حزينة, حائرة وكئيبة, والسبب لنها لم تعرف كيف ستتصرّف بلحم الاضحية واجزائها المختلفة, خاصة وان زوجها الذي له خبرة واسعة في هذه الامور قد مات. لكنها في النهاية اصبحت مسرورة, مرتاحة, لانها نجحت بالاستفادة من لحم الاضحية وجميع اجزائها بما في ذلك الدم.
* اتهم الجاحظ في كتاب البخلاء هؤلاء الناس (أمثال معاذة) بالبخل, لكنهم دافعوا عن انفسهم بانهم مدّبرون, مقتصدون.
* التدبير: ويعني الحرص والقدرة على الاستفادة من جميع الاشياء والموارد, كما يتضح ذلك من اقوال معاذة العنبرية, التي تعتقد ان جميع ما خلق الله له فائدة ومنفعة , وقد حرصت على ان لا تضيّع القليل لان تضييع القليل يجر تضييع الكثير. وقد طبّقت معاذة هذه الاقوال في استخدام جميع اجزاء الشاة.
* البخل: هو المبالغة في التقتير والحرص معاً, مما يسبب الضرر والتعاسة.
* شرح المفردات:
- إبان: وقت معلوم.
- تطلّقت: انشرحت وابتسمت.
- القيّم: الزوج (المسؤول عن تدبير الامور).
- الزُبلُ: وعاء من جلد كوعاء الماء.
- الكيران: الرحل او السرج.
* مميزات أسلوب الجاحظ:
1- مزج السخرية مع الجدية.
2- استخدام الاسلوب القصصي (حوار, شخصيّات, إبراز فكرة التدبير).
3- استعمال بعض الغريب من الكلام.
4- توظيف الاستفهام.
5- استعمال التعجب.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©