مقاييس السيولة.. نسبة الودائع إلى الموجودات. نسبة التسهيلات إلى الموجودات. نسبة التسهيلات المصرفية إلى الودائع. نسبة الموجودات السائلة إلى الموجودات. نسبة الموجودات السائلة إلى الودائع

أفضل مقاييس السيولة ما كان منها قائما على أساس التدفق النقدي. لكن صعوبة تقدير مثل هذه التدفقات، تجعل المقاييس القائمة على الأساس الكمي هي الأكثر استعمالا:
1- نسبة الودائع إلى الموجودات:
تقيس النسبة مدى أهمية الودائع في تمويل موجودات المصرف، هذا و يفضل استعمال الودائع المستقرة (CORE DEPOSITS) عند احتساب هذه النسبة، بدلا من جميع الودائع، و يقصد بالودائع المستقرة تلك التي يتوقع أن تبقى في المصرف برغم الظروف الاقتصادية المختلفة، و تلك التي تقل عن الحد الأدنى للتأمين الوطني على الودائع، إذا وجد مثل هذا التأمين، و يتوقع أن تكون نسبة الودائع المستقرة إلى الموجودات عالية في المصارف الصغيرة التي تعتمد على قاعدة واسعة من العملاء، و منخفضة لتلك المعتمدة على إدارة المطلوبات.
2- نسبة التسهيلات إلى الموجودات:
بما أن القروض أقل موجودات المصرف سيولة، خاصة في البلدان التي لا يوجد فيها سوق ثانوية للقروض، لذا فان هذه النسبة تعبر، يشكل غير مباشر، عن مدى حالة السيولة، فالنسبة العالية مؤشر على التوسع في الإقراض (LOANED UP)، و بالتالي انخفاض السيولة، بينما تشير النسبة المنخفضة إلى وضع سيولة جيد، و طاقة اقراضية كامنة.
3- نسبة التسهيلات المصرفية إلى الودائع:
تعتبر هذه النسبة إحدى المقاييس التقليدية لسيولة المصارف، و هي تقيس مدى استعمال الودائع في عمليات الإقراض، هذا، و تعتبر نسبة التسهيلات إلى الودائع المستقرة (CORE DEPOSITS)، الصورة الأكثر تعبيرا عن السيولة، و كلما انخفضت هذه النسبة كانت مؤشرا على وفرة مخزون من السيولة لدى المصرف، و العكس صحيح.
إن أهمية هذه النسبة لا تكمن في كونها مقياسا دقيقا للسيولة(لأنها ليست إلا مقياسا تقريبيا لهذه الغاية)، و إنما تكمن في كونها إشارة تحذير لإدارة المصرف لمراجعة سياساتها الخاصة بتوزيع الأصول لصالح السيولة، و عند النقطة التي تزيد فيها نسبة التسهيلات إلى الودائع المستقرة على 1: 1، يكون ذلك بداية للفصل بين المصرف الذي يعتمد على السيولة المخزونة، و المصرف الذي يعتمد على إدارة المطلوبات لتحقيق سيولته.
4- نسبة الموجودات السائلة إلى الموجودات: 
تقيس هذه النسبة أهمية الأصول الأكثر سيولة بالنسبة لإجمالي الأصول، هذا وتتكون الموجودات السائلة من الأرصدة النقدية لدى المصرف نفسه، و ودائعه لدى الجهاز المصرفي و البنك المركزي، و كذلك الأوراق المالية التي تقل مدتها عن سنة.و تتميز هذه البنود بسهولة و سرعة تحويلها إلى نقد دون خسارة تذكر.
5- نسبة الموجودات السائلة إلى الودائع: 
تكتسب هذه النسبة أهميتها لقيامها على علاقة مباشرة بين الموجودات السائلة و الودائع، بدلا من العلاقة غير المباشرة التي تعكسها نسبة القروض إلى الودائع، لكن يؤخذ على هذه النسبة وجود جزء من الموجودات السائلة لمواجهة احتياجات السيولة القانونية، التي يفرضها البنك المركزي، و التي لا يسمح للمصارف باستعمالها.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©