أهمية منطقة تشاد لفرنسا الاستعمارية.. سلسلة جبال تبستي وجبال إنيدي ومرتفعات ودَّاي وملحقاتها. الصحراء الشاسعة لتجريب الأسلحة الجديدة وتدريب الجنود

من الأمور التي دفعت الدول الأوروبية الاستعمارية إلى التوغل في القارة الأفريقية الدوافع الإستراتيجية؛ حيث إن الحرب القائمة بين الدول الاستعمارية ذاتها ووضعها السياسي دفعتها إلى أن تفكر في الأماكن الخالية بعيداً عن أنظار الدول الأخرى المنافسة لها، واحتلال مراكز هامة في الكرة الأرضية ومن ضمن ما اختارت القارة الأفريقية، ولَمَّا كان لمنطقة تشاد ميزة خاصة في القارة؛ حيث إنَّها تقع في وسط القارة، مما دفع فرنسا إلى احتلال منطقة إستراتيجية من جميع النواحي، وخاصة من الناحية العسكرية؛ فمن الناحية العسكرية وجود سلسلة جبال تبستي في الشمال التي ترتفع بعض أجزائها إلى 3415م، وسلسلة جبال إنيدي ومرتفعات ودَّاي وملحقاتها.
وبالإضافة إلى الصحراء الشاسعة التي ما زالت فرنسا تجرب فيها أسلحتها وتدرب فيها جنودها، وحتى يومنا هذا هناك قوات فرنسية مرابطة في (جمهورية تشاد) بحجة تدريب القوات المسلحة التشادية والدفاع عن دولة تشاد من التدخلات الخارجية، ولكن في حقيقة الأمـر تقوم فرنسا بتدريب قواتها على كل سلاح جديد تحصل عليه، واختبار مـداه وفاعليته في هذه الصحراء الشاسعة.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©