عناصر القصة من خلال رسالة الغفران.. مميّزات أسلوب المعري وبعض المشاهد الدنيوية (من الدار الدنيا) في النص

لماذا سمّيت رسالة الغفران بهذا الاسم؟
سميت بهذا الاسم لان ابن القارح في رحلته إلى العالم الآخر كان يسأل من هم الذين دخلوا الجنة وكيف غفر لهم ومن هم الذين دخلوا النار ولماذا لم يغفر لهم.
مميّزات أسلوب المعري:
1- اعتمد المعري على الحوار مستعملاً مشتقات القول بما يلائم الأشخاص مثال: قالت, قلت.. الخ.
2- غريب الكلام مثل: "زقفونه, طموش, جحجلول".
ما الغرض من استعمال غريب الكلام والتراكيب الصعبة؟
1- إظهار قدرته اللّغوية والفنّية.
2- إخفاء لبعض المعاني البعيدة في رسالته بحيث لا يستطيع فهمها الا الطبقة الخاصة فالرسالة موجهة فقط للخاصة من الناس وليس للعامة منهم.
3- شّد انتباه القارئ.
4- الدعابة والسخرية.
عناصر القصة من خلال رسالة الغفران:  
1- الحوار: دار الحوار بين ابن القارح وفاطمة الزهراء وجاريتها وكذلك مع لرضوان خازن الجنة.
2- الشخصيّات: وردت في الرسالة شخصيات مثل: ابن القارح , فاطمة الزهراء, رضوان.
3- أحداث القصة: الحدث الرئيسي في عبور الصراط يتحدث عن كيفية عبور ابن القارح للصراط كالبرق وبالتالي دخوله إلى الجنة.
4- الراوي: الراوي والبطل في هذه الرسالة هو ابن القارح وهو علي ابن منصور الحلبي الذي بعث برسالة إلى المعري فرّد عليه برسالة الغفران متكلّم بها عن لسان ابن القارح.
5- البداية والنهاية: القصة تتحدث عن محاولة بطل الرسالة عبور الصراط وهي البداية اما النهاية فهي دخول ابن القارح إلى الجنة.
هات بعض المشاهد الدنيوية (من الدار الدنيا) التي ذكرت في النص:
1- تهب فاطمة الزهراء الجارية لابن القارح كما كان يفعل الامراء المسلمون فكأنما التقاليد هناك كما هي على الأرض وكأنما الناس هناك سيبقون سادة وعبيداً.
2- يشير المعري الى التقليد المعروف على الأرض وهو توزيع الأموال على الشعراء والأدباء المادحين, وذلك في قوله "لو أن للأمير المرّجى خازن مثلك لما وصلت انا ولا غيري إلى درهم من خزينته" وذلك بحديثه مع رضوان.
3- حمل الجارية لابن القارح بشكل زقفونه كما نحمل الأغراض على ظهورنا في الحياة اليومية.
4- طلب رضوان من ابن القارح ان يريه جواز-اً لدخول الجنة.
5- طلب ابن القارح من رضوان أن يعطيه ورقة من شجرة الصفصاف ليعود بها إلى الصراط ليثبت لهم انه كان عند باب الجنّة.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©