الودائع الجارية والجهل بتاريخ لزومها.. إسقاط تكاليف زكاتها لحين استخدامها. تحميل المقترض للزكاة يؤدي إلى توزيع الأموال المتاحة على المشاريع الأكثر جدوى

إن حجم الودائع الجارية و تنوعها يلعب دوراً حاسما في إنجاح هذا المصرف لذلك فإن ترجيح الرأي المختار يلعب دوراً كبيراً في تشجيع المودعين على الإيداع فيه و خاصة إذا كانت أموالهم مرصودة لأحد المشاريع ولا يعلمون تاريخ لزومها فوضعها في المصرف المقترح يسقط عنهم تكاليف زكاتها لحين استخدامها، إن هذا سيشكل دافعا مادياً للمقرض للتعامل مع المصرف المقترح غير الأجر و الثواب من الله تعالى مما سيزيد من فرص نجاح المصرف.
إن تحميل المقترض للزكاة في المصرف المقترح يؤدي بدوره إلى توزيع الأموال المتاحة على المشاريع الأكثر جدوى وإنتاجية من الناحية الاقتصادية وهذا يفيد الاقتصاد الوطني أكثر و يرشد الطاقة المالية للمجتمع.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©