البعد الثقافي كميكانيزم أساسي في تغير المجال الحضري.. إبراز أهمية القيم الثقافية السائدة في تحديد نمط استخدام الأرض

البعد الثقافي كميكانيزم أساسي في تغير المجال الحضري:
حاولت هذه النظرية من جهتها التأكيد على أهمية العامل الثقافي (المشاعر والرموز) في تحديد وتوجيه السلوك. ومن أهم الدراسات التي اهتمت بالعوامل الثقافية، نجد دراسة فيري (Firey)  عن استخدام الأرض وبوسطن (Boston) وجوناسن (Jonassan) في دراسة المجتمع المحلي النرويجي في نيويورك. ولقد استندت هذه الدراسات إلى المتغيرات الثقافية في تفسير الواقع الحضري.
كما نجد الدراسة التي قام بها كل من كيبر (L.Kuper) وواط (H.Watt) ور.ديفد (R.Davies) حول العزل والتنميط الإيكولوجي بمدينة دوربان (Durban) في جنوب إفريقيا. حيث أوضحوا أن التميز العنصري بجنوب إفريقيا (في الإطار الزمني للدراسة) يقوم بعزل واضح لمساكن الزنوج عن المساكن البيض، إضافة إلى أن المناطق السكنية بالنسبة للسود هي في الغالب مناطق هامشية وبعيدة عن المحاور الأساسية للنقل والمواصلات، وفق ذلك فمناطق السود معرضة باستمرار إلى عمليتي الغزو والاحتلال. ولقد توصلت هذه الدراسة في الأخير إلى إبراز أهمية القيم الثقافية السائدة في تحديد نمط استخدام الأرض.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©