إدارة الموجودات في المصارف التقليدية.. توزيع الأموال المتاحة للمصرف من مختلف المصادر بين البدائل الاستثمارية المختلفة مثل النقد والأوراق المالية والموجودات الثابتة

تعني إدارة الموجودات، توزيع الأموال المتاحة للمصرف من مختلف المصادر بين البدائل الاستثمارية المختلفة مثل النقد، و الأوراق المالية، و الموجودات الثابتة، لتحقيق أعلى دخل ممكن ضمن حدود المخاطر المقبولة، إلى جانب المحافظة على سيولة مناسبة لمواجهة أي خروج للأموال دون أي تعديل في جانب المطلوبات، و توزيع موارد المصرف التقليدي بين مختلف أنواع الموجودات عملية محكومة بالعديد من الاعتبارات و العوامل، منها:
1- القيود القانونية و التنظيمية، و الرقابة الشديدة التي تحدد مقدار الاستثمار، و كيفيته في مختلف أنواع القطاعات.
2- المحافظة على السيولة، كي تقوم علاقة المصرف بالمودعين و المقترضين على أساس الثقة و الاستجابة لمتطلباتهم، إذ على المصرف أن يستجيب فورا لطلبات سحب الودائع، و بنفس الأهمية، عليه أن يلبي طلبات المقترضين أيضا.
3- تحقيق دخل للمستثمرين على استثماراتهم يتناسب و المخاطر التي يتحملونها.
و من خلال سعيها للموازنة بين هدفي السيولة و الربحية، طورت المصارف التجارية العديد من المداخل لإدارة الموجودات، تختلف في ما بينها بالأسلوب و بدرجة التركيز على استعمال الأساليب الكمية في وحدة البدائل المتاحة. و قبل تناول أي من هذه المداخل، لا بد من الإشارة إلى أن أيا من هذه البدائل وحده لا يشكل حلا مثاليا لوجود مشكلات و قصور في كل منها.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©