الفن في التفكير الفلسفي وأسباب غياب فلسفة الفن.. الموقف الأفلاطوني من الفنانين والشعراء. الموقف الكانطي بخصوص تفوق الجمال الطبيعي على الجمال الفني

تحيل كلمة فن مباشرة إلى الفنون الجميلة (الرسم، الغناء، الرقص، العزف، التمثيل...). كما تستعمل الكلمة كمرادف ل"تقنية" فالفن ينطوي على "تقنيات" أو ممارسات عملية. ولهذا نسمع عبارات من قبل "الجانب الفني"، فنون الطبخ"، فنون الحرب والقتال"... ويرتبط الفن بالجمال، فالإنسان يتميز عن غيره من الكائنات بحسه الفني وذوقه الجمالي. كما أن التاريخ الإنساني هو تاريخ التحف الفنية والجمالية.
لقد تعطل التفكير الفلسفي في ماهية الفن بسبب عاملين اثنين ساهما في عدم قيام فلسفة الفن:
1- الموقف الأفلاطوني من الفنانين والشعراء.
2- الموقف الكانطي بخصوص تفوق الجمال الطبيعي على الجمال الفني.
لذلك كان يجب انتظار مجيء هيجل الذي تجاوز الطلاق الأفلاطوني بين الفلسفة والفن إذ أصبح الفن معرفة حقيقية تتضمن رسالة أو فكرة أو مبدءاً و غاية.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©