تقسيم القصرِ الإضافي.. قصر إفرادٍ. قصر قَلب. قصر تعيين

ينقسمُ القصرُ الإضافيُّ إلى ثلاثةِ أنواعٍ:
أ- قصرُ إفرادٍ: إذا اعتقدَ المخاطبُ الشركةَ، نحو قوله تعالى: {.. إِنَّمَا اللّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ ..} (171) سورة النساء ،رداً على من اعتقد أنَّ اللهَ ثالثُ ثلاثةٍ.
ب- قصرُ قَلبٍ: إذا اعتقدَ المخاطبُ عكسَ الحكمِ الذي تثبتُه، نحو: ما سافرَ إلا عليٌّ، رداً على منِ اعتقدَ أنَّ المسافرَ خليلٌ لا عليٌّ، فقد قلبتَ وعكستَ عليه اعتقادَه.
ج- قصر تعيين: إذا كان المخاطبُ يتردّدُ في الحكم، كما إذا كان متردّداً في كونِ الأرضِ متحركةً أو ثابتةُ، فتقول ُله: الأرضُ متحركةٌ لا ثابتةٌ ، ردًّا على منْ شكَّ وترددَ في ذلك الحُكمِ.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©