أنشطة ونتائج للأطفال في تشاد.. برامج التحصين الروتينية لمكافحة شلل الأطفال والحصبة. توزيع ناموسيات معالجة بمبيدات ضد البعوض على الأطفال والنساء الحوامل في مخيمات النازحين

- في عام 2005، أنشأت اليونيسيف ثلاثة مكاتب في شرق تشاد لتوفير المساعدة بالقرب من مخيمات النازحين المنتشرة على 500 كيلومتر.
- بدأت برامج التحصين الروتينية لمكافحة شلل الأطفال والحصبة في مخيمات النازحين حال الإبلاغ عن وقوع حالة شلل أطفال في شرق تشاد، وشملت 94 في المائة من الأطفال ممن لم يبلغوا عامهم  الأول.
- وزعت اليونيسيف وشركاؤها 45,000 ناموسية معالجة بمبيدات ضد البعوض على الأطفال والنساء الحوامل  في مخيمات النازحين.
- وزعت إمدادات مواد تطهير المياه وحوافظ المياه للأسر وقطع الصابون لأكثر من 100,000 لاجئ.
- وفرّت اليونيسيف وشركاؤها التغذية العلاجية لأكثر من 9,500 طفل يعانون من سوء التغذية.
- بالإضافة إلى إقامة 350 خيمة مدرسيه، موّلت اليونيسيف وشركاؤها بناء 250 مدرسة مؤقتة تحمي الأطفال من قساوة الطقس في تشاد، يتسع كل فصل منها لـ 80 طفلاً.
- أتاحت أكثر من 600 حافظة مواد تعليمية لـ 45,000 لاجئ سوداني من الأطفال، بعضهم التحق بالمدرسة للمرة الأولى.
- أتاحت 30 منطقه مخصصة، ملائمة للأطفال في مخيمات النازحين لـ 27,000 طفل الفرصة لممارسة اللعب والتعليم للشفاء من الآثار النفسية والجسدية.
- ولمساعدة النازحين في جنوب تشاد، تبرعت اليونيسيف بآلاف من قطع البسكويت الغنية بالطاقة، وحوافظ المياه والأغطية وناموسيات الاسرّه، و10 خيم مدرسية، وفيتامين "أ" و 1,000 جرعة لقاح الحصبة.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©