دراسة وشرح وتحليل قصيدة معلقة عمرو بن كلثوم.. الخصائص الأسلوبية

من معلقة عمرو بن كلثوم:
- هذا الشعر ينتمي إلى شعر الفخر والحماسة, حيث التغني بالفضائل والقيم العليا والتباهي بالصفات المميزة.
- هذه القصيدة تقسم إلى أقسام كثيرة من بينها:
1- ذكر الخمرة وتأثيرها على شاربها , وهذا يظهر في البيت الأول والثاني.
البيت الأول + البيت الثاني:
يطالب الشاعر الساقية بأن تهب من نومها (تصحى), وان تقدم له الخمرة المميزة (خمرة الاندرين), وان لا تبخل عليه بذلك..
الخمرة التي يريدها الشاعر في البيت الثاني مشعة كونها ممزوجة بالماء, لونها يميل إلى الاحمرار, خمره دافئة, وقد تكون كريمة على شاربها.
البيت الثالث:
الشاعر يخاطب الملك ويطالبه بان لا يستعجل حكمه عليهم (أن لا يستهين بهم), ويطالبه بأن يمنحه وقبيلته  الفرصة الكافية بإخباره عن اليقين بما جهله عنه وعن قبيلته.
البيت الرابع - آخر القصيدة:
يتحدث الشاعر عن وقائع وأمجاد وأفعال قبيلته في السلم والحرب, بل وفي كل مناسبات الحياة عنده..
يخاطب الشاعر عمرو بن هند مهددا من جهة ومفتخرا من جهة أخرى.
إن قبيلته تحمل الرايات وقتما تكون بيضاء ولكنهم لما يدخلوا المعركة فان هذه الرايات ترجع حمراء منقوعة بالدم.
البيت الخامس - البيت السابع:
يواصل الشاعر مخاطبته للملك مفتخرا بقبيلته، فلهم أيام ومعارك مشهورة لم يدينوا (يعترفوا) لأحد، ثم إن قبيلته تحمي من يلجأ إليها، ونحن أصحاب منعة وقوة.
البيت الثامن - البيت الرابع عشر:
في البيت الثامن حتى البيت الرابع عشر يلجأ الشاعر إلى تحذير الملك أو من حدثته نفسه بالمؤامرة على قبيلة الشاعر، أن لا يسعى احد لإذلالنا وإضعافنا، لسنا الخدم للملك أو لأعوانه، ولسنا ممن يحتقر أحد، ويكرر الشاعر ذلك في البيت الثاني عشر حين ينفي عن قبيلته خدمة الملوك. راح الشاعر بعد ذلك (بعد أسلوب التحذير) يعدد فضائل وقيم وصفات قبيلته المميزة متغنيا بها:
1- إنهم اقوياء، أصحاب عزة، وان هذا العز هو عز منيع لا يضعف ولا يستكين.
2- جميع القبائل تعرف مكانتنا بينها ، والقبائل كلها تشهد بأننا:
- نمتاز بالكرم.
- القوة على من عادانا.
- الشجاعة بحيث نحصل على ما نتمناه.
- يشهد لنل الجميع بمروءتنا.
- عددنا كبير جدا يمتلئ به كل مكان برا وبحرا.
- وأخيرا يبالغ الشاعر في وصف شجاعة وقوة قبيلته عندما يجعل الصبي إذا بلغ مرحلة الفطام يخر له العظماء.
الخصائص الأسلوبية:
1- أسلوب المبالغة - كانت في صفات ومناقب القبيلة.
2- أسلوب التنبيه: حين استخدم الشاعر (ألا).
3- أسلوب التحذير وهذا يظهر في الأبيات (8 - 12) حين استخدم الشاعر لغة الوعيد.
4- أسلوب الخطاب: ألا هبي بصحنك . وظيفة الخطاب:
- إضفاء حركة وحيوية على النص.
- الإثارة والتنبيه.
- أسلوب التشويق
5- أسلوب الطباق: اطعنا- عصينا.
6- أسلوب النداء - أبا هند.
7- أسلوب الاستفهام: بأي مشيئة- متى قلنا لامك.
8- استخدام ضمير الجماعة للمتكلم. أهمية استخدام هذا الضمير: خلق شعور بالانتماء وهذا يزيده قوة ومنعة يشير إلى أخلاق الشاعر العالية.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©