قناة صقلية.. تبادل للكتل المائية والكائنات الحية بين حوضي غرب وشرق البحر الأبيض المتوسط. أسماك التونة الزرقاء الزعانف وسمك أبو سيف والأنشوفة

قناة صقلية:
- الموقع: تمتد قناة صقلية بين جزيرة صقلية وتونس، حيث تقع بانتيليريا (إيطاليا)، وجزر بيلاجي وأمبيدوزا (إيطاليا)، ومالطا، وجزيرتا غوزو وكومينو (مالطا).
- تشهد هذه المنطقة تبادلاً للكتل المائية والكائنات الحية بين حوضي غرب وشرق البحر الأبيض المتوسط.
وفي الجزء الأوسع نطاقاً من هذه القناة، تتعايش مكونات إيكولوجية وبيولوجية هامة بشكل مكاني في منطقة محدودة نسبياً، وتعتبر هذه المنطقة بقعة ساخنة للتنوع البيولوجي في البحر الأبيض المتوسط.
وتوجد بالقرب من صقلية جبال بحرية ومرجانيات أعماق البحار، بما في ذلك تلال من المرجانيات البيضاء، وهي من الأنواع الحساسة التي توفر موائل قيمة لعدد من الأنواع الأخرى.
وتؤدي الظروف الأوقيانوسية المعقدة والسائدة في هذه المنطقة إلى ارتفاع مستوى الإنتاجية وتوفير ظروف جيدة لسرء الأسماك، مما يجعل من قناة صقلية منطقة سرء هامة لعدد من أنواع الأسماك ذات الأهمية التجارية، بما في ذلك أسماك التونة الزرقاء الزعانف، وسمك أبو سيف، والأنشوفة، بالإضافة إلى عدد من أنواع الأسماك القاعية.
ويعتقد أيضاً أن هذه المنطقة تشكل موقع تفريخ هام لسمك القرش الأبيض المهدد بالانقراض.
وتعتبر قناة صقلية آخر موئل هام لسمك الشفنين المالطي المهدد بشدة بالانقراض.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©