ردود الفعل على اندلاع الثورة الجزائرية.. التحاق أعضاء حزب حركة انتصار الحريات بالثورة باستثناء مصالي الحاج ـ حزب الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري

ـ وطنيا: شعبيا فرحة وتساؤل ثم الانخراط في الثورة ـ الأحزاب الوطنية: الدهشة والتخوف والتحق أعضاء حزب حركة انتصار الحريات بالثورة باستثناء مصالي الحاج ـ حزب الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري واصل نشاطه وشارك في الانتخابات وفي 23/12/1955 استقال نوابه وفي 22/4/1956 حل الحزب وانظم للثورة.
ـ جمعية العلماء: ساندت الثورة وانحلت الجمعية في 1956 والتحقت بالثورة.
ـ الشيوعيون: واصل نشاطه ضمن المشاركة في الانتخابات الفرنسية واتخذ مواقف ضد الثورة وفي 1955 حل الحزب وانضم البعض من مناضليه الى الثورة.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©