منطقة بحر لابرادور ذات الحمل الحراري العميق.. نقل مكونات مياه البحر مثل ثاني أكسيد الكربون والأكسجين والكربون العضوي من السطح إلى العمق

منطقة بحر لابرادور ذات الحمل الحراري العميق:
- الموقع: تقع هذه المنطقة في الدوامة المائية المركزية للحوض المحيطي العميق في بحر لابرادور.
ولم تُعّين حدود هذه المنطقة من خلال الإحداثيات الجغرافية؛ وعوضاً عن ذلك، فقد وصفت بشكل دينامي وفقاً لخصائصها الأوقيانوغرافية الفيزيائية.
- يشكل بحر لابرادور أحد المكونات الرئيسية للنظام العالمي لدوران المحيطات.
ويُعدّ الموقع الوحيد الموجود في شمال غرب المحيط الأطلسي والذي يُستخدم فيه الحمل الحراري الشتوي العميق لتبادل المياه السطحية مع المحيط السحيق.
وفي عملية الحمل الحراري، تُنقل مكونات مياه البحر، مثل ثاني أكسيد الكربون والأكسجين والكربون العضوي، من السطح إلى العمق.
وتوفر هذه المنطقة أيضاً مأوى إشتاء في المياه المتوسطة العمق للعالق الحيواني Calanus finmarchicus، وهو من الأنواع الرئيسية التي تشكل بذور مجموعات العوالق الحيوانية الموجودة على جرف ابرادور والمناطق الواقعة عند المصبات.
ويؤدي التغير من سنة إلى أخرى في التفاعل بين الغلاف الجوي والمحيطات والجليد إلى تغيرات سنوية قوية في شدة ومدى الحمل الحراري.
ومع ذلك، فإن الاحترار المستمر وتجديد المياه السطحية شبه القطبية قد يشكل، على المدى الطويل، عاملاً رئيسياً يتسببب في ضعف الحمل الحراري الكلي.
ومن ثم، فإن من المتوقع أن تتعرض هذه المنطقة لتغير إيكولوجي كبير سينتشر من خلال النظم الإيكولوجية السائدة في شمال غرب المحيط الأطلسي.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©