ابن ماسرجويه.. ترجمة كتاب القس هارون في الطب من السريانية إلى العربية

ابن ماسرجويه:
اختلف في أصله إن كان سورياً أم فارسياً, واختلف على ديانته إن كان مسيحياً أم يهودياً, عاش في البصرة وقد قام في زمن الخليفة مروان بن الحكم بترجمة كتاب القس هارون في الطب المؤلف من ثلاثين مقالة وزاد عليها مقالتين, وقد عاصر عدة خلفاء أمويين منذ زمن مروان بن الحكم.
يقول بن أبي أصيبعة عنه ما يلي: (وهو الذي نقل كتاب أهرن من السرياني إلى العربي، وكان يهودي المذهب سريانياً، وهو الذي يعنيه أبو بكر محمد بن زكريا الرازي في كتابه الحاوي بقوله قال اليهود، وقال سليمان بن حسان المعروف بابن جلجل إن ماسرجويه كان في أيام بني أمية، وأنه تولى في الدولة المروانية تفسير كتاب أهرن بن أعين إلى العربية الذي وجده عمر بن عبد العزيز، رحمه اللّه، في خزائن الكتب، فأمر بإخراجه ووضعه في مصلاه، واستخار اللَّه في إخراجه إلى المسلمين للانتفاع به، فلما تم له في ذلك أربعون صباحاً أخرجه إلى الناس وبثه في أيديهم).
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©