مروحة دلتا النيل.. ترسب طمي النيل والخصائص الأوقيانوغرافية الفيزيائية والبيولوجية والخصائص المناخية

مروحة دلتا النيل:
- الموقع: تقع في جنوب شرق البحر الأبيض المتوسط، وتشمل هذه المنطقة الرصيف والمنحدر القاريين الواقعين قبالة دلتا النيل وشبه جزيرة سيناء.
- تنبع الأهمية الإيكولوجية والبيولوجية لمروحة دلتا النيل الواقعة في شرق البحر الأبيض المتوسط من خصائصها الجيولوجية والظواهر الطبيعية التي تتميز بها هذه المنطقة (ترسب طمي النيل، والخصائص الأوقيانوغرافية الفيزيائية والبيولوجية والخصائص المناخية).
وتقع أيضاً في هذه المنطقة معالم جيومورفولوجية هامة، بما في ذلك التسربات الباردة النشطة للغاية، والأخاديد (أخدود الإسكندرية)، ومروحة، وجرف، ورصيف قاري.
وتتسم المعارف المتعلقة بالموائل القاعية العميقة في هذه المنطقة بندرتها، ولكن من المعروف أن المنطقة تتضمن موائل فريدة من نوعها تتعلق بالمجتمعات الكيميائية التكافلية للهيدروكربونات الغازية الموجودة بداخلها.
وهي تشكل موطناً لنظم إيكولوجية حساسة تتألف من الرخويات المتوطنة وأنواع الديدان المتعددة الأشواك.
وبالإضافة إلى ذلك، فإن من المتوقع أيضاً وجود مجتمعات مرجانيات أعماق البحار موجودة في هذه المنطقة.
ويرتفع مؤشر التنوع البيولوجي في هذه المنطقة بشكل كبير (38 من أصل 50) حيث أن هذه المنطقة تشكل موطناً لعناصر رئيسية من مجتمعات الأسماك الغمرية والقاعية.
وتكتسي مصايد الأسماك الغمرية الصغيرة أهمية كبيرة مثلها في ذلك مثل مصايد التونة الزرقاء الزعانف؛ وعلاوة على ذلك، فإن مروحة دلتا النيل تعتبر إحدى مواقع السرء القليلة للتونة الزرقاء الزعانف في البحر الأبيض المتوسط.
وبالإضافة إلى ذلك، فإن إنتاجية هذه المنطقة تدفع الأنواع اليمية والسلاحف البحرية إلى التجمع في مناطق العلف في الجزء الرصيفي منها، وهو الجزء الذي يستخدم أيضاً كمناطق تكاثر للطيور.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©