عوامل ومظاهر تفكك الكتلة الشرقية.. فشل إصلاحات غورباتشوف البريسترويكا والغلاسنوست. سقوط الأنظمة الشيوعية في دول شرق أوروبا. حل الكوميكون وحلف وارسو

** عوامل تفكك الكتلة الشرقية:
-  الامتداد الطبيعي والجغرافي و صعوبة التحكم فيه.
-  تعدد القوميات و الأديان و اللغات مما سهل على التمرد.
-  ضعف النظام الاقتصادي الموجّه وآثاره الاجتماعية.
-  فشل إصلاحات غورباتشوف (البريسترويكا والغلاسنوست).
-  طبيعة النظام السياسي المركزي.
** مظاهر تفكك الكتلة الشرقية:
-  تفككها إلى 15 جمهورية أكبرها روسيا.
-  خوصصة العديد من المؤسسات و القطاعات.
-  سقوط الأنظمة الشيوعية في دول شرق أوروبا.
-  سقوط هياكلها: تحطيم جدار برلين / حل الكوميكون وحلف وارسو.
كل هذه التحولات المتسارعة كانت تطورات طبيعية لما حدث في مؤتمر مالطا 3/4 ديسمبر 1989 بلقاء الزعيمان غورباتشوف و جورج بوش الأب  و اتفق من خلاله بضرورة وضع حد للصراع و في نوفمبر 1990 بمؤتمر باريس أعلن عن نهاية الحرب الباردة لتنفرد الو.م.أ بزعامة العالم.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©