مدرسة الرها (أديسا).. نبوغ مار أفرام السرياني ورابولا ويهيبا أسقفا الرها. طرد الإمبراطور البيزنطي زينون للعلماء والمبدعين إلى نصيبين

مدرسة الرها (أديسا):
تقع مدينة الرها في الجزيرة العليا في شمال سورية, لا يعرف الكثير عن تاريخها حتى احتلال الاسكندر المكدوني لها ولكافة سورية.
جدد بناءها سلوقس سنة 320 ق.م .
ملكها الأباجرة ( جمع أبجر) منذ القرن الثاني قبل الميلاد وحتى القرن الخامس الميلادي, وكانوا من أسرع الملوك لقبول المسيحية. ازدهرت في ظلهم المدينة ازدهاراً رائعاً وخاصة المدرسة التي أسسوها فيها سنة 363 م, وقد نبغ من هذه المدينة كل من مار أفرام السرياني 373م , رابولا أسقف الرها 435 م , يهيبا أسقف الرها سنة 457 م.
لكن اضطهاد البيزنطين للسوريين الذين اتبعوا مذاهب تخالف المذهب الرسمي للدولة, وخاصة للعلماء والمبدعين, مما اضطرهم للهرب إلى أديسا (الرها), مما أعطى دفعاً قوياً لمدرستها, وأسسوا فيها مدرسة طبية ذاع صيتها لدرجة أن أسموا أديسا أثينا الثانية.
لكن الإمبراطور البيزنطي زينون لحقهم إلى الرها سنة 479 م وطردهم منها, فاتجه أولئك العلماء والمدرسين إلى نصيبين ثم إلى فارس, فاستقبلهم إمبراطور الفرس (الساسانيين آنذاك) وأكرمهم وبنى لهم مدرسة في مدينة جنديسابور في جنوب غرب فارس (منطقة الأهواز), وهكذا كانت بداية مدرسة جنديسابور.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©