توزيع مناطق الضغط الجوي والكتل الهوائية في أمريكا الجنوبية.. منطقة الضغط المرتفع فوق قارة أمريكا الانجلوسكسونية في فصل الشتاء الشمالي يصل تأثيرها حتى المكسيك والبحر الكاريبي

يعد التغير في الضغط الجوي وحركة الكتل الهوائية أثرهما البارز في طبيعة الخصائص المناخية السائدة في القارة، إذ توجد مناطق للضغط تؤثر بشكل أو بأخر ومع العوامل الثابتة التي ذكرت في مناخ القارة وتتوزع هذه المناطق جغرافياً كما يلي:
أ‌- منطقتان دائميتان للضغط المرتفع فوق المحيط الهادي الجنوبي والمحيط الأطلسي الجنوبي وتصل إطراف هاتين المنطقتين إلى سواحل القارة .
ب‌- تظهر منطقة ضغط منخفض بالقرب من دائرة عرض الاستواء في كل فصول السنة.
ج- منطقة الضغط المتغير على سطح القارة بين دائرتي عرض (20 درجة جنوباً و40 درجة جنوبا ) وهي تخضع للتسخين والتبريد على هذه الكتلة اليابسة  فتتكون منطقة ضغط منخفض في الصيف (كانون الثاني) وتصبح منطقة ضغط مرتفع في الشتاء (تموز).
د- منطقة للضغط المرتفع فوق المحيط الأطلسي الشمالي بالقرب من الساحل الشمالي الشرقي للقارة.
ه- منطقة الضغط المرتفع فوق قارة أمريكا الانجلوسكسونية في فصل الشتاء الشمالي (كانون الثاني) ويصل تأثيرها حتى المكسيك والبحر الكاريبي.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©