الشعاب المرجانية للمياه الباردة قبالة نواكشوط.. روابي باندا وتيميريس موطن لثراء التنوع البيولوجي

الشعاب المرجانية للمياه الباردة قبالة نواكشوط:
- الموقع: وتقع هذه الشعاب المرجانية للمياه الباردة على المنحدر القاري (على ارتفاع المنحدر، وتمتد إلى ما يقرب من 400 كم). وهي تشمل روابي باندا وتيميريس.
- اكتشفت الشعاب المرجانية للمياه الباردة في موريتانيا عند سفح المنحدر القاري على عمق 600 متر.
وتبرز هذه الهياكل على طول 400 كم من المنحدر.
وتشكل هذه الشعاب المرجانية جبالاً بحرية حقيقية ترتفع إلى 100 متر فوق قاع البحر: "روابي تيميريس" قبالة رأس تيميريس و"روابي باندا" قبالة نواكشوط.
وتشكل الشعاب المرجانية "مهندس النظام الإيكولوجي" وتُعدّ موطناً لثراء التنوع البيولوجي.
ومع ذلك، فلم يحظ الدور الذي تضطلع به الشعاب المرجانية الحية والشعاب الأحفورية في موريتانيا إلاّ بالقليل من الدراسة.
وعلى الرغم من أخذ عينات من الشعب المرجانية الحية في عام 2010، فإنه لم يتسن بعدُ تحديد كمية وموقع المجموعات المرجانية الحية على الشعاب.
ودور هذه الهياكل الجامدة في ديناميات المياه والموارد غير معروف.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©