شرح وتحليل قصيدة البئر المهجورة ليوسف الخال.. توظيف الإشارات التراثية

لو كان أن أموت ، أن أعيش
من جديد، أتبسط السماء وجهها
فلا تمزق العقبان في الفلاة
قوافل الضحايا؟ أتضحك المعامل
الدخان؟ أتسكت الضوضاء في الحقول،
في الشارع الكبير، أيأكل الفقير خبز
يومه بعرق الجبين،
بعرق الجبين لا بدمعة الذليل؟
لو كان لي أن أنشر الجبين
في سارية الضياء،
لو كان لي البقاء
ترى يعود يولسيس؟
والولد العقوق ، والخروف؟
والخاطئ الاصيب بالعمى
ليبصر الطريق؟
يوظف الشاعر عدة إشارات تراثية في المقطع أعلاه.
اشرح ثلاثا منها، مبينا ما يهدف إليه هذا التوظيف.
‌أ) أذكر ثلاثا من الأمنيات التي يصبو إليها الشاعر، ثم اشرحها مبينا ميزتين أسلوبيتين يستعملهما الشاعر في إيراد هذه الأمنيات.
‌ب) ما هو الشكل الذي تتبع له هذه القصيدة ؟ وضح ثم أذكر ثلاثا من ميزات هذا الشكل واشرحها معتمدا على المقطع أعلاه.
‌أ) أذكر ثلاثا من الأمنيات التي يصبو إليها الشاعر ، ثم اشرحها مبينا ميزتين أسلوبيتين يستعملها الشاعر في إيراد هذه الأمنيات .
يتمنى الشاعر أمنيات مستحيلة التحقيق وأمنيات يمكن تحقيقها ، أما الامنيات التي يمكن تحقيقها فهي:
أ- السلام:  حيث تبسط السماء وجهها ولا تمزق العقبان جثث الضحايا في الصحراء .
ب- الهدوء:  حيث تسكت الضوضاء في الحقول وفي الشوارع .
ج- الكرامة:  حيث يأكل الفقير خبز يومه بعرق الجبين.
أما الميزتان الأسلوبيتان اللتان استخدمهما الشاعر في إيراد هذه الأمنيات فهي:
أولا - استخدام أسلوب التمني ( لو..)
لو كان أن أموت ، أن أعيش
من جديد، أتبسط السماء وجهها.
ثانيا - أسلوب الاستفهام المتكرر
أتبسط السماء وجهها ، أتسكت المعامل الدخان ، أيأكل الفقير خبز يومه بعرق الجبين.
هذان الأسلوبان يدلان على حدة انفعال الشاعر ورغبته الشديدة في تغيير الواقع.
‌ب) ما هو الشكل الذي تتبع له هذه القصيدة ؟ وضح ثلاثا من ميزات هذا الشكل واشرحها معتمدا على المقطع أعلاه.
الشكل الذي تتبع له هذه القصيدة هو الشعر الحر حيث يحافظ الشاعر على نوع التفعيلة ولا يتقيد بعددها في كل بيت ، وكل سطر يعتبر بيتا ، بالإضافة إلى عدم التزام الشاعر بقافية موحدة.
أما ميزات هذا الشكل بالاعتماد على المقطع أعلاه فهي:
أولا- الجريان أو التضمين في أكثر من موقف بل تكاد تكون القصيدة جريانا مستمرا يعبر عن استمرارية النَّفَس الشعري.
مثال: فلا تمزق العقبان في الفلاة
        قوافل الضحايا ؟ أتضحك المعامل
       الدخان..
ثانيا- استخدام أسلوب التكرار
مثال : لو كان لي أن انشر الجبين
        أو كان لي البقاء
 -   ثالثا- توظيف الأساطير في القصيدة، وهذا من مميزات الشعر الحر حيث يستخدم الشاعر أساطير من التراث الإنساني لخدمة معنى معين يقصده الشاعر وهو تحقيق العدالة وعودة الطمأنينة.
د – إلى ماذا يرمز إبراهيم ؟
قد يرمز إبراهيم إلى:
المسيح: وهو يرى في المسيح شخصية الفادي الذي صلب حتى يخلص البشر من العذاب.
 المثابر: وهو طالب الحق الذي يسعى إلى نيل حقوقه حتى الموت.
 الطفولة: وهي الطفولة التي لا يأبه بها أحد وتضيع في الشرق.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©