شرح وتحليل قصيدة (المساء) لخليل مطران.. سمات النزعة الرومانسية في القصيدة

يا كوكبا، من يهتدي بضيائه      يهديه طالع ضلة ورياء
يا موردا يسقي الورود سرابه    ظمأ إلى أن يهلكوا بظماء
يا زهرة تحيي رواعي حسنها    وتميت ناشقها بلا ارعاء
هذا عتابك، غير أني مخطئ      أيرام سعد في هوى حسناء
حاشاك بل كتب الشقاء على الورى   والحب لم يبرح أحب شقاء
نعم الضلالة حيث تؤنس مقلتي        أنوار تلك الطلعة الزهراء
نعم الشفاء إذا رويت برشفة            مكذوبة من وهم ذاك الماء
نعم الحياة إذا  قضيت بنشقة           من طيب تلك الروضة الغنّاء
‌أ) في الأبيات 10 11 12 يعاتب الشاعر محبوبته اذكر محور ذلك العتاب ثم بين الصور التي تعبر عن ذلك واشرحها.
‌ب) يقول الشاعر والحب لم يبرح احب شقائي كيف يظهر هذا القول في الأبيات الثلاثة الأخيرة, وضح.
‌أ- في الأبيات 10 11 12 يعاتب الشاعر محبوبته اذكر محور ذلك العتاب ثم بين الصور التي تعبر عن ذلك واشرحها.
1 - يصف مطران حبيبته أولا بقسوة فهي النجم الذي يهدي طالعه إلى الضلال والنفاق وهي المورد الذي يقدم السراب للواردين فيهلكون عطشا وهي الزهرة التي تحيي الناظر البعيد لحسنها ولكنها تميت من يقترب منها ويستنشقها ولا تبقي عليه فهنا الاستعارات، فحبيبته مرة كوكب ومرة مورد ومرة زهرة بدليل القرينة يا.
‌ب- يقول الشاعر والحب لم يبرح احب شقائي كيف يظهر هذا القول في الأبيات الثلاثة الأخيرة, وضح.
بعد أن وصف حبيبته بإنسانة مخادعة حيث عاتبها من ألم وتجربة وسرعان ما تراجع ويعترف بخطئه في الاتهام وهو يتساءل هل تحقيق السعادة يتم في حب لأية حسناء والجواب لا سعادة في الحب ويقول بان الشقاء قد فرض على البشرية وافضل الشقاء هو الحب إذا ليعد الشاعر الى أوصافه القاسية فالضلال من النجم ما أحسنه ما دامت  طلعتها المشرقة تؤنس عيونه، والسراب من المورد ما أحسنه إذا ارتوى من رشفه من هذا الماء الكاذب، والموت من الزهرة هو الحياة الرائعة إذا شمها أحد، والنتيجة التي خلص لها الشاعر أن تعذيب محبوبته له هو السعادة.
‌ج- يعبر الشاعر عن حالته ومصيره من خلال المقابلة والمقارنة مع مظاهر الطبيعة بين ثلاثة أمثلة واشرحها.
يقارن الشاعر بينه وبين البحر حيث يشكو الشاعر اضطراب خواطره الى البحر فيجيبه البحر برياحه العاصفة العاتية وتتلاطم الأمواج عند كليهما ويقيم الشاعر على صخرة صلبة يتمنى لو كان قلبه مثلها فالبحر نسخة عن الشاعر فهو ضيق مثل صدره ساعة المساء كذلك الأفق مضمونة غير صاف جريح العين وهو يطبق جفنه يخفي في طياته الشدائد وما تقع على العين من أوساخ كذلك الغروب ففي الغروب احتضار النهار والشمس تطرح وكأنها ميتة بينما الأضواء مجتمعة على الحزن.
‌د- في الأبيات 30 31 32 يورد الشاعر ثلاثة أسئلة استنكارية ما هو مضمون هذه الأسئلة وما الهدف من استخدامها هنا،  وكيف يرتبط هذا الاستعمال بنفسية الشاعر.
في الغروب عظة ودرس للعاشق وفيه دموع لمن يمعن النظر ويفكر في الغروب ففي الغروب احتضار النهار والشمس تطرح كأنها ميتة بينما الأضواء مجتمعة على الحزن وفي الغروب ينمحي تحقيق الأملاك وينبعث الشك بين أردية الظلام ويختفي الوجود الى غاية محددة وينعدم ما يستدل به على الاشياء ماذا إذا انبعث النور ثانية يتجدد كل شئ فنفسية الشاعر حزينة بسبب وداع النهار وقد حل المساء حيث الليل الطويل على الأنسان المريض وقلب الشاعر يتنازعه الخوف والأمل وأفكاره تظهر أمام عينيه جريحة كالغيوم الحمراء الدامية.
‌ه- في القصيدة حشد من الظواهر ذات النزعة الرومانسية اذكر ثلاث من سمات الرومانسية واشرحها.
من مظاهر الرومانسية في القصيدة هي:
1- الشاعر يعبر عن ذاته في القصيدة فهنا يتحدث عن تجربتين خاضهما الشاعر وعانى منهما وهما تجربة الحب ثم تجربة المرض حيث يقول " متفردا بصبابتي متفردا بكآبتي متفردا بعنائي " ويختتم القصيدة بقوله " وكأنني آنست يومي زائلا فرأيت في المرآة كيف مسائي.
2- إشراك الطبيعة وانعكاس نفسيته الحزينة على الطبيعة فمثلا البحر ضيق كصدره ساعة المساء، البحر يجيبه برياحه الهوجاء، والأفق مضمونة قريح جفنه.
3- وحدة موضوع القصيدة فالقصيدة متحدة فنيا حيث الترابط بين أبياتها.
4- الصور البيانية من تشبيهات واستعارات مثل الروح نسيم تنهد، العقل كالمصباح، والاستعارات مثل " الضعيفان يستبدان، وحبيبته كوكب ومورد وزهرة. والصور البيانية تزيد حدة الخيال عند الشاعر.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©