يوسف جاد الحق.. أشرقت الشمس. أضواء على المؤامرة الكبرى. المصير. الأرض ترفض الجثث. قبل الرحيل. المحاكمة. حتى وداعا لم تقولي. النافذة المغلقة

يوسف جاد الحق: روائي وقاص ومسرحي
ولد في قرية يبنا الواقعة جنوبي مدينة يافا في العام 1930.
بعد وقوع النكبة، وبعد أن شارك مع أهل يبنا في الدفاع عنها، كان التوجه سيرا على الأقدام شطر قرية أسدود، ومنها انتقل إلى قرية بيت لاهيا، ثم إلى غزة، وبعد شهور قليلة غادر إلى دمشق، حيث أقام ومازال.
درس اللغة الإنكليزية في جامعة دمشق وتخرج في العام 1972.
بدأت الكتابة عند يوسف جاد الحق منذ العام 1952 حيث نشر مقالا في جريدة ((العلم)) الدمشقية.
وبعدها توالى ظهور مقالاته في الصحف التي كانت معروفة آنذاك.
وفي الوقت ذاته، كان يعمل لإعالة أسرته، حيث تمكن من إجادة أعمال المحاسبة والضرب على الآلة الكاتبة، والمراسلات باللغة الإنكليزية، مما أتاح له الحصول على وظائف عديدة في شركات ومؤسسات مختلفة.
وفي أواخر الخمسينات هجر الوظيفة وأسس مكتبا تجاريا أتاح له فرصة القيام بجولات عديدة لدول أوروبية.
كما تعددت زياراته للقاهرة وتوطدت علاقاته مع كبار أدبائها وكتابها ومنهم العقاد، السباعي، أحمد رامي وغيرهم.
قام بمحاولاته الأولى في كتابة القصة القصيرة والتمثيلية منذ العام 1957، وبعد حين أذيعت بعض قصصه في الصحف وأذيع بعضها الآخر من إذاعة ((صوت العرب)) في القاهرة.
كتب في الكثير من الصحف والمجلات العربية في مجال القصة والبحث والمقالة، وكانت له نشاطات إذاعية، إضافة إلى نشاطاته وأمسياته الكثيرة.
وقد تسلم رئاسة التحرير في مجلة ((صوت فلسطين)) للعام 1970.
من أعماله:
((أشرقت الشمس)) قصص ـ القاهرة 1961.
((النافذة المغلقة)) قصص ـ دمشق 1965.
((أضواء على المؤامرة الكبرى)) بحث سياسي ـ دمشق 1965.
((المصير)) مسرحية دمشق 1967.
((سنلتقي ذات يوم)) قصص ـ القاهرة 1969.
((قادم غدا)) قصص ـ دمشق 1980.
((الطريق إليها)) قصص ـ دمشق 1990.
((الأرض ترفض الجثث)) قصص ـ دمشق 1994.
((وأقبل الخريف)) قصص ـ دمشق 1996.
((قبل الرحيل )) رواية 1997.
((المحاكمة)) مسرحية 1998.
((حتى وداعا لم تقولي)) شعر..1999.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©