وليد أبو بكر.. الوجه الطيب للأحزان. أحزان في ربيع البرتقال. الصوت الثاني في القصة الكويتية. الواقع والتحدي في رواية الأرض المحتلة. الأرض والثورة/ قراءات في الرواية الفلسطينية

وليد أبو بكر: شاعر وروائي وناقد
ولد في يعبد عام 1938، بعد الثانوية، درس الفلسفة في جامعة بيروت وحصل على الإجازة في الدراسات الاجتماعية عام 1972، ثم حصل على دبلوم الدراسات العليا من الكويت عام 1973.
عمل في التدريس من 1957ـ 1965 ثم أخصائيا اجتماعيا من 1965 ـ 1977، بعدها انتقل للعمل في الصحافة، فعمل محررا في دار الوطن للطباعة والنشر في الكويت، ورئيسا للقسم الثقافي في جريدة ((القبس)) الكويتية.
من أعماله:
((الوجه الطيب للأحزان)) شعر ـ الكويت 1977.
((العدوى)) رواية ـ بيروت 1978.
((الخيوط)) رواية ـ بيروت 1980.
((الأول والأخير)) مسرحيتان 1982.
((أحزان في ربيع البرتقال)) دراسة عن سميرة عزام 1985.
((الصوت الثاني في القصة الكويتية)) 1985.
((القضية الاجتماعية في المسرح الكويتي)) 1985.
((الحنونة)) رواية ـ بيروت 1985.
((الواقع والتحدي في رواية الأرض المحتلة)) 1988.
((الأرض والثورة/ قراءات في الرواية الفلسطينية)) 1988.
((البيئة في قصة الخليج العربي)) 1988.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©