مفعوم الخلافة.. الإمامة الكبرى. الخلافة تنوب عن النبوة في حراسة الدين وسياسة الدنيا

الخلافة في اللغة مصدر الكلمة خلف. والخليفة هو بمثابة السلطان الأعظم وصاحب أعلى مرتبة ومكانة في الدولة. يقابله الأمبراطور أو القيصر لدى الممالك والأمبراطوريات في أوروبا. وقد سُمي من يخلف الرسول ص في ادارة شؤون الدولة وتصريف الأحكام الشرعية = خليفة ويُسمى أيضا "اماما", ولهذا تعرف الخلافة بـ (الإمامة الكبرى).
أما الخلافة في الاصطلاح (في الشرع الاسلامي):
 فهي رئاسة عامة في أمور الدين والدنيا نيابة عن النبي (ص). ويقول الماوردي في ذلك: "الخلافة تنوب عن النبوة في حراسة الدين وسياسة الدنيا". ويفسر أخرون كلمة خليفة بمعنى وكيل, نائب أو بديل. ومكانة الخليفة لدى المسلمين تشبه الى حد ما مكانة الرسول (ص)  من المؤمنين المسلمين, له عليهم الولاية العامة والطاعة التامة. وله الحق القيام على دينهم, فيقيم الحدود وينفذ الشرائع ويدير أمور الحياة اليومية. بمعنى أنّ مصطلح خلافة يجمع بين السلطتين: أيّ السياسية والدينية.

أحدث المواضيع

جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©