حملة نابليون على مصر.. ضرب مصالح بريطانيا العظمى في منطقة الشرق الأوسط للانتقام منها والحاق الأضرار الاقتصادية بها

حملة نابليون على مصر سنة 1798م:
- كان لهذه الحملة الفرنسية عدة أسباب: السبب الأول هو ضرب مصالح عدوها الأكبر بريطانيا العظمى في منطقة الشرق الأوسط وذلك للانتقام منها والحاق الأضرار الاقتصادية بها.
- وكانت مصر معروفة بخصوبة أراضيها الزراعية فقررت فرنسا أن تستغل مصر كسوق لتوزيع السلع المصنعة.
- كما أنّ الآعتداءات المتكررة على التجار الفرنسيين من قبل المماليك وضعف السلطة الحاكمة في مصر عسكريا ووجود الجزر المنتشرة في البحر الأبيض المتوسط شجع نابليون بالقيام بهذه الحملة.
- خرجت الحملة من جنوب فرنسا واحتلت مالطا. لم ينجح الأسطول البريطانيّ من الاشتباك بالأسطول الفرنسيّ وتحطيمه.
- نزلت الحملة في الاسكندرية وتمّ التغلب على المماليك في معركة الأهرامات واحتلال القاهرة. واجه الفرنسيون أخطارا كثيرة نتيجة للحملة.
- حطم البريطانيون الأسطول الفرنسي عام 1798م وأعلن السلطان العثمانيّ الحرب عليهم وقام المصريون بثورة القاهرة.
- وكان المماليك في الجنوب يشكلون خطرا عليهم. بناء عليه توجه نابليون في حملة عسكرية الى بلاد الشام, فاحتل العريش ويافا وتقدم نحو عكا ولكنه فشل في احتلالها كما وبدأ الطاعون يتفشى في جيشه فعاد نابليون الى مصر عام 1799م يجر ذيل الهزيمة.
- كما واضطر نابليون للعودة الى فرنسا نتيجة للأوضاع السياسية الداخلية فيها. تمّ جلاء الفرنسيين عن مصر سنة 1801م بناء على صلح أميان بين فرنسا وبريطانيا.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©