حادثة كربلاء وزيادة الخلاف بين الشيعة والأمويين.. معارضة الحسين خطوة أخيه الحسن التنازل عن الحلافة لصالح معاوية

- لقد رفض الحسين بن عليّ الاعتراف بخلافة يزيد بن معاوية, حتى أنّ الحسين عارض خطوة أخيه الحسن التنازل عن الحلافة لصالح معاوية.
 - واعتقد الحسين أنّ الخلافة هي حقّ يعود لبيت عليّ وليس للأمويين. وشعر الحسين أنّ أهالي الكوفة في العراق هم من ناصريه ومؤيديه فتوجه اليهم ليطلب منهم النُصرة.
- لقد حذر البعض الحسين بن عليّ أن لا يُسافر وذلك بسبب قوة الأمويين في العراق. الا أنه صمّم متابعة المسير الى الكوفة ليعلن عن نفسه خليفة.
- ولمل بلغ مدينة كربلاء في العراق, حوصر الحسين على يد جيش الأمويين, فقتل الحسين وأتباعه.
- عُرفت هذه الحادثة بحادثة كربلاء أو يوم عاشوراء لوقوعها في 10 من شهر محرم سنة: 681م.
- لقد أدت حادثة كربلاء الى تعميق الخلافات بين الشيعة والأمويين وذلك لإرسال رأس الحسين على طبق الى الخليفة يزيد.
- اعتقد الشيعة أنّ قتل الحسين هو جريمة بسبب مكانته وقرابته من الرسول (ص).
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©