بغداد في العصر العباسي وسبب بنائها.. مدينة لهو وترف ولا سيما في عصر الخليفة هارون الرشيد

- مدينة بغداد الاسلامية في العراق هي عاصمة الدولة العباسية. بناها الخليفة المنصور بين نهر دجلة والفرات سنة: 762م. جاء اختيار هذا المكان لاعتبارات مناخية واقتصادية وعسكرية.
- فالنهران يشكلان عائقا مائيا أمام غزو الأعداء وخط مواصلات بحرية تربط المدينة مع العالم الخارجيّ. لقد كانت تحتوي على العديد من القوميات والأجناس بحيث أنها كانت مدينة لهو وترف ولا سيما في عصر الخليفة هارون الرشيد.
- لقد ازدهرت المدينة في التجارة والصناعة وتدفق الأموال اليها من جميع أنحاء العالم الاسلاميّ حتى أصبحت في مجال مدنيّتها ورخائها وترفها وملاهيها وحركتها المتواصلة أعظم مدينة في العالم الاسلاميّ. جاء اختيار مدينة بغداد.
لقد اتخذت المدينة شكلا دائريّا وتتألف من:
- الخندق / الأسوار / الأبواب / القصر / دار الحرس /المسجد / دواوين الحكومة. اشرف على بنائها: الحجاج ابن أرطأة.
أسماء المدينة: بغداد - مدينة السلام - المدينة المدورة - الزوراء - المنصورية. كانت المدينة تزود بالماء الطاهر والبارد طيلة السنة, كما أنها كانت تكنس على الدوام. وكانت البيوت تبرد بالمراوح أثناء الصيف ومحاطة بالبساتين. كما أنّ أغنياء بغداد كانوا يبنون لأنفسهم بيوتا خارج المدينة يقضون فيها طيلة الصيف.
جميع الحقوق محفوظة لــ تربقافة 2015 ©