الإمام بن الوزير.. إيثار الحق على الخلق وترجيح أساليب القرآن على أساليب اليونان

الإمام بن الوزير هو محمد بن إبراهيم الذي تتلمذ على علماء الشيعة , والذي أكتسب نظرة واسعة تجاوزت حدود المذهب الشيعي الزيدي, وقد رفض هذا الإمام عصبية المتكلمين في زعمهم أن آيات الصفات وأمثالها من الآيات التي تتناول قضايا العقيدة من الأمور المتشابهة, وفي الوقت ذاته دافع ابن الوزير رحمة الله عليه دفاعا حاراً وقوياً عن المحدثين وأهل الحديث رحمة اله عليهم , كما أنه رجح أقوال أهل السنة ورجال الحديث في مسائل العقيدة على آراء المعتزلة والزيدية , وعموما فإن الإمام ابن الوزير ارتفع في معالجته لمشكلات العقيدة وقضاياها عن المنهج الكلامي الجدلي وعن العصبية المذهبية, ودعى إلى نصر منهج السلف وأهل السنة والجماعة , كما هو واضح في كتابه " إيثار الحق على الخلق" وكتابه "ترجيح أساليب القرآن على أساليب اليونان" فرحمة الله عليه وأسأل الله عز وجل أن يغمسه في أنهار الجنة .

Read More أكمل قراءة الموضوع

الزيدية الصالحية.. أتباع الحسن بن صالح ذهبوا مذهب ومعتقد السليمانية في الإمامة ولكنهم توقفوا في أمر عثمان بن عفان وفي الحكم عليه بالإيمان أو الكفر

الصالحية هم أتباع الحسن بن صالح, وهو كوفي ولد في عام 100 هـ , وتوفي في عام 160هـ, وقد خرج له الإمام البخاري ومسلم في باب الأدب, وقد وثقه الجمهور وقيل أنه ثقة فقيه عابد, لكنه رُمي بالتشيع , وقد ذهبت فرقة الصالحية مذهب ومعتقد السليمانية في الإمامة ولكنهم توقفوا في أمر عثمان بن عفان وفي الحكم عليه بالإيمان أو الكفر.

Read More أكمل قراءة الموضوع

الزيدية السليمانية أو الجريرية.. أتباع سليمان بن جرير يثبتون إمامة الشيخين أبي بكر وعمر (ض) وتكفير عثمان بن عفان (ض) وتكفير عائشة (ض)

السليمانية أو الجريرية , فهم أتباع سليمان بن جرير, وهم يثبتون إمامة الشيخين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما, غير أن سليمان بن جرير هذا ذهب إلى تكفير عثمان بن عفان رضي الله عنه , كما كفر عائشة رضي الله عنها وطلحة والزبير رضي الله عنهم أجمعين ,{رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً} [1] , كما أنه في نفس الوقت رفض آراء ومعتقدات الشيعة الإثنى عشرية في عقيدة التقية والبداء.

Read More أكمل قراءة الموضوع

الزيدية الجارودية.. اتباع أبي الجارود زياد بن المنذر الكوفي الرافضي الذي كان يضع الحديث في مثالب أصحاب رسول الله (ص)

هم أتباع أبي الجارود زياد بن المنذر الكوفي المتوفى عام 150 وقيل 160 هـ , وقد وصف المحدثون أبا الجارود بأنه كذاب وليس بثقة, وأنه كان رافضيا يضع الحديث في مثالب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عن أصحاب رسول الله , وقال عنه الإمام بن حجر: رافضي, وكذلك كذبه الإمام يحيى بن معين رحمة الله على أهل الحديث.
وغلت جماعات من الجارودية, فقالت بغيبة الأئمة ونادت برجعتهم, وزعمت طائفة أخرى من الجارودية أن علم ولد الحسن والحسين رضي الله عنهما كعلم النبي صلى الله عليه وسلم, بل ردد بعضهم عبارات شبيه بعبارات الرافضة الإثنى عشرية في هذا الصدد فقالوا: الحلال حلال آل محمد - صلى الله عليه وسلم – والحرام حرامهم,

Read More أكمل قراءة الموضوع

أشهر دعاة وشخصيات الشيعة الزيدية.. زيد بن علي بن الحسين. محمد بن عبد الله بن الحسين بن علي النفس الزكية. يحيى بن منصور بن حميد الدين

ترجع الشيعة الزيدية إلى زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما المولود في عام 80هـ , الذي قاد ثورة شيعية في العراق ضد الأمويين أيام حكم هشام بن عبد الملك , فقد دفعة أهل الكوفة لهذا الخروج ثم ما لبثوا أن تخلوا عنه وخذلوه عندما علموا أنه لا يتبرأ من الشيخين أبو بكر وعمر ولا يلعنهما رضي الله عنهما , بل يترضى عنهما فاضطر إلى مقابلة جيش الأمويين وما معه سوى 500 فارس, حيث أصيب بسهم في جبهته أدى إلى وفاته في عام 122 هـ رحمة الله عليه.

Read More أكمل قراءة الموضوع

التعريف بالشيعة الزيدية.. الابتعاد عن الغلو الذي وقعت فيه بقية فرق الشيعة والرأي بصحة إمامة أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم

تعتبر الشيعة الزيدية على ما فيها من ضلال وانحراف من أقرب فرق الشيعة إلى أهل السنة والجماعة, حيث يتصف مذهبهم بالابتعاد عن الغلو الذي وقعت فيه بقية فرق الشيعة.
ونسبتها ترجع إلى زيد بن علي زين العابدين الذي صاغ نظرية شيعية متميزة في السياسة والحكم , وقد جاهد من أجلها وقُتل في سبيلها, وكان يرى صحة إمامة أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين.

Read More أكمل قراءة الموضوع
 

Tips Tricks And Tutorials