إمكانات المحكي في بعديه المسرود والوصفي في مسرحية "مهرجان المهابيل" لمحمد مسكين

إن المسرحية تحاول، إذن، أن تبقى منسجمة مع طابعها السردي والدرامي في آن واحد. لذا، فهي بقدر ما تستثمر إمكانات المحكي في بعديه المسرود (حكاية عبد الصمد عن ذهابه إلى المستشفى) والوصفي (وصف المتهمة شهرزاد في المحكمة)، بقدر ما تستغل الإمكانات التي يتيحها اللعب المسرحي، وذلك باعتماد التحول في التشخيص، أو بعبارة أوضح بتبني مفهوم الدور عوض مفهوم الشخصية لإضفاء الدينامية على اللعب والتخلص من صيغة الطبائع الثابتة التي تقوم عليها الشعرية الكلاسيكية (عبد الصمد يتحول بين دور المتهم ودور القاضي في المحكمة). هذا بالإضافة إلى كشف اللعبة المسرحية اعتمادا على تقنية الراوي الذي يدعو الممثلين في الاستهلال إلى الدخول إلى الخشبة، كما يكشف عن موضوع المسرحية عبر خطاب مباشر موجه إلى الجمهور:

Read More أكمل قراءة الموضوع

قضية المتخيل في مسرحية "مهرجان المهابيل" لمحمد مسكين.. إبراز بعض المفاهيم الأساسية التي تقوم عليها كتابة النفي باعتبارها كتابة جمالية للواقع

إن إثارة قضية المتخيل كموضوعة مسرحية في مسرحية "مهرجان المهابيل" لمحمد مسكين هو ذريعة لإبراز بعض المفاهيم الأساسية التي تقوم عليها كتابة النفي باعتبارها كتابة جمالية للواقع. ولعل هذا ما نستشفه بوضوح من خطاب القاضي وهو يتحدث إلى شهرزاد:
" القاضي : إياك والخيال .. إذا دخلت الخيال خرجت من الغياب، وإذا خرجت من  الغياب دخلت الحضور.. وإذا خرجت من الحضور دخلت الشهادة. وإذا  خرجت من الشه-ادة دخلت الذكر .. وإذا خرجت من الذك دخلت الفضح  .. وإذا خرجت من الفضح دخلت التعرية، والتعرية اللهم استرنا منها حتى  تبقى عورتنا مستورة .. أنت سكين يريد تمزيق   الحجبوما يخفى يا شهرزاد".

Read More أكمل قراءة الموضوع

تداعيات الحكي في مسرحية "مهرجان المهابيل" لمحمد مسكين.. التمثيل داخل التمثيل قصد تشخيص بعض المشاهد المتصلة بحكاية شهرزاد

انسجاما مع تداعيات الحكي التي تجعل الحكايات تتناسل ويتضمن بعضها بعضا، تلجأ مسرحية "مهرجان المهابيل" لمحمد مسكين إلى التمثيل داخل التمثيل قصد تشخيص بعض المشاهد المتصلة بحكاية شهرزاد (اللقاء بين شهرزاد ودليلة، مجلس الأنس بين شهرزاد وشهريار). لذا، فالتضمين يتراوح بين مظهر سردي تقسم فيه الأدوار تلقائيا بين سارد (عبد الصمد،الحمال) ومسرود له (القاضي الذي يساهم في نمو عملية السرد بتعليقاته وتساؤلاته)، ومظهر درامي يقوم على مشاهد مسرحية مضاعفة.
واضح، إذن، أن الحكي في " مهرجان المهابيل " هو الموضوع والأداة، هو وسيلة التفكير والمفكر فيه في آن واحد. وعليه، فلا نستغرب وجود تداخل عميق بين الإبداعي والتنظيري داخل هذا النص المسرحي، بشكل تصبح معه الشخصية لسانا ناطقا باسم الكاتب، تعبر عن منظوره الجمالي والإيديولوجي إزاء الكتابة المسرحية.

Read More أكمل قراءة الموضوع

شعرية المحكي المسرحي العربي في مسرحية "مهرجان المهابيل" لمحمد مسكين.. سردي يتم من خلاله تكييف بعض المكونات السردية مع النص المسرحي

إن مسرحية "مهرجان المهابيل" تبرز طموح محمد مسكين في إنشاء شعرية للمحكي المسرحي العربي. تتجسد قاعدته في مفهوم " المتخيل "، وتتحدد بنيته في تشخيص مزدوج لصيغة "التضمين": تشخيص سردي يتم من خلاله تكييف بعض المكونات السردية مع النص المسرحي، وتشخيص درامي يخلص من خلاله النص لمكونات التمسرح.
ولشعرية المحكي المسرحي في " مهرجان المهابيل " بعد آخر يتصل بـ"إدراك الإدراك " الذي تحدث عنه مسكين في بيانه التنظيري. من هنا، يمكن القول إن هذه المسرحية بقدر ما تحمل مؤشرات عمل يندرج ضمن ما يسمى ب" الأشكال التأملية "،

Read More أكمل قراءة الموضوع

جمالية الكتابة في مسرحية "مهرجان المهابيل" لمحمد مسكين.. سلطة المحكي تم تجسيدها في النص عبر بنية مستقاة من التراث السردي العربي

إن تأكيد مسكين على جمالية الكتابة هو الذي يفسر اهتمامه بمكون أساسي في مسرحية " مهرجان المهابيل " هو المكون الحكائي، ولعل هذا ما جعل عبد الكريم برشيد يتحدث في تقديمه للمسرحية عما سماه " سلطة الحكي" حيث يقول : " والمسرح أيضا حكاية وماذا يمكن أن تكون الحكاية سوى أنها محاولة للتحكم في الزمن. إنها نوع آخر من اللعب، وذلك بحثا عن لحظة صحو حقيقية. في الحكاية لا مجال للغياب ولا مكان للمحال. فالموتى أحياء والطيور تنطلق والمعجزات ممكنة. كل ذلك بفعل سلطة الحكي التي تعيد ترتيب العالم بشكل مغاير. وتظهر هذه السلطة في مسرحية (مهرجان المهابيل) بشكل خاص".

Read More أكمل قراءة الموضوع

الخلفية الجمالية لخيال الظل في مسرحية "البحث عن رجل يحمل عينين فقط" للمسكيني الصغير

يبدو أن مسرحية "البحث عن رجل يحمل عينين فقط" للمسكيني الصغير باستلهامها لنفس الخلفية الجمالية لخيال الظل، تستعيد أيضا نفس الوظيفة التي كان يضطلع بها هذا الشكل الفرجوي في المجتمعات القديمة التي أفرزته. فعلى الرغم من الحظر الذي طاله في بعض الأحيان، وأدى إلى إحراق شخوصه وأدواته - كما يشير إلى ذلك الدكتور عبد الحميد يونس - فإن هذا الفن قد استمر "يقوم بوظيفته كمرآة مجلوة يرى فيها المجتمع عيوبه ونقائصه ويشيع البهجة في نفوس المتفرجين عليه، المستمعين لعظاته، ومن هنا اتسم خيال الظل في كل تاريخه بما يتسم به الرسم الكاريكاتيري من المبالغة في إبراز العيب، وتأكيد الصفة والإخلال بما ينبغي من تناسب بين أجزاء الرسوم، وفي هذا تعبير آخر غير ارتباط الإرادة الإنسانية بإرادة أقوى منها. وهذا التعبير الفلسفي هو أول مقومات المهزلة في الفـن المسرحـي، ونعنـي بـه عـدم الانـدماج النفسـي فـي الصورة المعروضة، مع قلـة الاحتكام إلى العقل في تأملها".

Read More أكمل قراءة الموضوع
 

Feedage Grade B rated www.hypersmash.com/dreamhost/ Submit Your Site To The Web's Top 50 Search Engines for Free!
Push 2 Check hostgator coupon codes Personal Amfibi Web Search & Directory Sito ottimizzato con TuttoWebMaster free web site traffic and promotion